رسائل الصليب الأحمر

في المناطق المنكوبة بالنزاعات والكوارث، كثيراً ما تنقطع وسائل التواصل التقليدية مثل الخطوط والشبكات الهاتفية، والخدمات البريدية، والإنترنت. وتساعد رسائل الصليب الأحمر في استعادة التواصل ما بين المناطق المتأثرة والعالم الخارجي.

  1. يتم جمع الرسائل من كل أرجاء العالم.
  2. يتم استلام الرسائل وتسليمها من قِبل متطوعين محليِّين.
  3. إذا دعت الضرورة، يمكن قراءة الرسالة بصوتٍ عالٍ.
  4.  عند الإمكان، نقوم بفتح اتصال عبر الهاتف أو "سكايب".

بما أن الصليب الأحمر منظمة حياديَّة، فمن المسموح لها الدخول إلى المناطق المنكوبة بالنزاعات أو الكوارث، والتي لا يُسمَح للمنظمات الأخرى بدخولها. إلَّا أن هذه الحياديَّة تعني أيضاً تطبيق قواعد صارمة على طبيعة المعلومات التي يمكن لرسائل الصليب الأحمر أن تتضمَّنها أم لا. نلفت نظرك إلى أنه في حالات معيَّنة، مثلاً عندما يكون الشخص المُرسَل إليه موقوفاً، ستتم قراءة الرسائل من قِبل السلطات المحليَّة.

يُسمَح لرسائل الصليب الأحمر أن تتضمن المعلومات التالية:

  • الأخبار الشخصية أو المتعلقة بالعائلة
  •  الصور
  • في بعض الحالات، وثائق رسمية.

 لا يُسمَح لرسائل الصليب الأحمر أن تتضمن المعلومات التالية:

  •  التحويلات المالية
  •  أخبارٌ عن التطورات السياسية.

لإرسال رسالة، يجب عليك على الأقل معرفة اسم الشخص المُرسَل إليه وعنوانه الكامل. إذا لم تكن هذه المعلومات لديك، يمكنك إجراء طلب اقتفاء أثر.

هل ترغب في إرسال رسالة عبر الصليب الأحمر؟ اتصل بنا

      This website requires cookies. Please accept or refuse these cookies first.
      For more info about our cookies, please read our cookies policy.